قامت هيئة الأعيان وحزب التقدمي في شمال وشرق سوريا في مدينة القامشلي بحل نزاع بين عائلتين وذكر أن الخلاف قائم بينهما منذ 55 عاما ، والسبب هو قتل شخصين من عائلة فرمز اسماعيل على يد أحد افراد عائلة أحمد جميل علي .

اللجنة

السادة رجال الدين الأفاضل

السادة ممثلو المنظمات السياسية والثقافية والاجتماعية

السادة رؤساء العشائر والوجوه الاجتماعية وممثلي المجتمع السوري في منطقة الجزيرة

السادة ممثلي وأهل عائلة حاج رشيد وحسين خليل وعائلة أحمد جميل علي الأكارم

اللجنة المشرفة على هذه المبادرة الكريمة والمصالحة بين العائلتين المكونة من السيد فرحان حلو ابو نصر الدين والحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا وهيئة الأعيان في شمال وشرق سوريا والسيد زير خلو.

كلمة العائلة

السادة الضيوف, السادة رجال الدين الأفاضل, السادة لجنة الأشراف على هذا الصلح الأكارم, السادة وجهاء ورؤساء العشائر في منطقة الجزيرة, السادة ممثلو الحركة السياسية الوطنية والفعاليات ألاجتماعية, الحضور الكريم

باسم عائلتي حاج رشيد وعائلة حسين خليل وأهلي و أقربائي أرحب بكم أجمل ترحيب وأشكركم على مشاركتكم لنا جميعاً لتجاوز هذه المحنة والخلاف العائلي الذي مر عليه أكثر من نصف قرن.

وإننا إذ نعلن لكم بأننا تجاوزنا مصابنا و المحنة التي المت بنا بفضل دعمكم لمثل هذا العمل النبيل وبفضل جهود اللجنة الكريمة التي ساهمت في التوصل إلى عقد هذا الصلح.

كلمة فلمز رشيد إسماعيل, أحمد يوسف ميرزا

السادة الضيوف

لقد وافقنا على هذا الصلح دون مقابل مادي وتجاوزنا الدية أكراما لكم ولهذه الوجوه الطيبة والكريمة التي وقفت إلى جانبنا لفترة طويلة لنصل إلى هذا اليوم وأخص بالذكر السيد فرحان حلو, وحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا, وهيئة الأعيان الأخوة الأكارم من أعيان ووجهاء ورؤساء العشائر والفعاليات الاجتماعية  في شمال وشرق سوريا, والسيد زير خلو لجهودهم في اتمام هذا الصلح.

أن الاجتماع يدعونا جميعاً إلى حد الخلاف و اللجوء إلى الحوار لحل خلافاتنا ونحن اليوم بحاجة الى السلم والصلح والعشرة الطيبة.

مرة أخرى أشكركم على حضوركم وأعلن أمامكم بأننا ك عائلة حاج رشيد وحسين خليل تجاوزنا هذا الخلاف وليس لنا أية عداوة مع عائلة جميل علي والسيد احمد جميل علي كونه بريء ولم يكن له اي علاقة بالموضوع, ولأننا لا نريد تجديد هذا الجرح وفتحه وافقنا على مبادرتكم الكريمة, وشكرا

تابع مركز معلومات روجافا مجريات الصلح واجرى مقابلة مع أعضاء هيئة الأعيان القائمين على هذا الصلح

همبر حسن : عضو هيئة أعيان شمال وشرق سوريا

الخلاف منذ 55 عاماً في قرية سعدة التابعة لتل حميس, عائلة المغدورين بقيت في البلد بينما العائلة الأخرى هاجرت للخارج , كل الاحترام للعائلتين, تقربوا من بعضهما ولم يتبعوا طريق الدم بالدم, والعائلة الأخرى احترمت عائلة المغدورين و هاجرت, نحن مثل هيئة الأعيان في شمال وشرق سوريا والحزب التقدمي عملنا معاً من أجل حل هذا الخلاف, وعائلة المغدور لم تطلب الدية وقالت نقطة الدم تسوى العالم بأسره, وأعطوا رسالة للعالم بأننا لن نحل الخلاف بالدم, العائلتان الآن موجودتين . العائلة المعنية خارج سوريا وستأتي في وقت قريب والصلح سوف يتم على اكمل وجه, هيئة الأعيان ووجهاء العشائر والمؤسسات الاجتماعية جميعهم هنا ونبارك هذا الصلح, ونتمنى ان يكون بداية حل للخلافات الأخرى.

فؤاد إبراهيم باشا: هيئة أعيان شمال وشرق سوريا

نحن والحزب التقدمي اشتركنا لحل هذا الخلاف, الذي دام اكثر من نصف قرن بين عائلتين كرديتين وسط مكون عربي قريب من تل حميس , وهذه اللحظات الأخيرة لإعلان الصلح النهائي, الصلح ابيض انساني ،عائلة المغدورين رفضت أخذ الدية, أعادة اللحمة الكردية الكردية بعد أعوام من تشرد العائلتان قسم هنا وقسم ب خارج البلد ، اليوم اجتمعوا مع بعضهم البعض لإعلان الصلح النهائي.