نقلاً عن : عفرين بوست

تم تأكيد الخبر من قِبل الناطق الرسمي باسم منظمة حقوق الإنسان في عفرين – سوريا: ابراهيم شيخو

علمت عفرين بوست من مصادرها في ناحية جنديرس أن الاستخبارات التركية وميليشيا “الشرطة” المدنية وبالتنسيق مع ميليشيات “لواء سمرقند وجيش الشرقية وأحرار الشام” تشن منذ يوم أمس الأحد، حملة اعتقالات طالت قرى كوران وكفرصفرة ومركز الناحية وأسفرت عن اعتقال العديد من المواطنين الكُرد بينهم نساء.

وأوضحت المصادر، بينما تم اعتقال 7 مواطنين في قرية كفر صفرة وهم كل من شيار خلو- ألماز حج عبدو – حسن أيوب وابنته امينة أيوب – عكيد مصطفى خلو – مراد خليل مراد – مراد خلو)، إضافة لأسماء أخرى لم يكونوا موجودين في منازلهم لحظة تنفيذ الحملة، علما أن أغلبهم سبق وأن تعرضوا للاعتقال وقاموا بتسوية أوضاعهم القانونية لدى محكمة الاحتلال.

وأضافت المصادر أن حملة الاعتقالات على قرية كورا/كوران التابعة للناحية والتي تمت بالتنسيق مع ميليشيا “أحرار الشام” المحتلة للقرية، أسفرت عن اعتقال خمسة مواطنين كُرد، وعدد آخر في مركز الناحية ولكنها لم تستطيع توثيق أسمائه، مؤكدا أن عدد المعتقلين في هذه الحملة الواسعة كبير، ويقدر بأكثر من 40 مواطنا كُرديا.

ونوهت المصادر أن حملة الاعتقالات هذه تأتي كما السابقات بتهمة التواصل مع قوات سوريا الديمقراطية أو الانضمام لصفوفها ابان عهد الإدارة الذاتية السابقة، وهي تهما باتت مفضوحة كونها توجه لكل من هب ودب، والهدف منها هو التضييق على ما تبقى من المواطنين الكُرد في الإقليم المحتل، عبر ابتزازهم ماليا لإفقارهم ودفعهم لترك ديارهم صولا لاستكمال التغيير الديموغرافي لصالح المستوطنين الموالين لحكومة العدالة والتنمية التركية – الإخوانية.